مقارنة بين هاتف Google Pixel 4 و iPhone 11 Pro

مقارنة بين هاتف Google Pixel 4 و iPhone 11 Pro

بعد مرور شهر تقريبا على أبل ، قدمت جوجل الجيل الجديد من هاتفها الذكي بكسل. يتنافس كل من Pixel 4 و iPhone 11 Pro في نفس الفئة. ما هي أوجه التشابه والإختلاف؟

google-pixel-4-vs-iphone-11-pro

التصميم : الموضة الرائجة هي كاميرا أساسية في شكل مربع

 إذا نظرت للوهلة الأولى إلى الواجهة الخلفية من كلا الهاتفين الذكيين ، فستلاحظ أن كلا منهما لديه كاميرا  على شكل مربع. في كلتا الحالتين ، يتم وضعها في الركن الأيسر العلوي ، ولكن بالنظر  إليهما بتمعن فستكتشف أن    مربع كاميرا هاتف أيفون 11 برو بارز أكثر من هاتف بكسل4 من جوجل.

هناك إختلاف آخر يتضح بسرعة مع الكاميرا: تقدم أبل مستشعر صور آخر زيادة. بشكل عام ، فإن كاميرا جوجل تذكرنا أكثر بكاميرا هاتف Huawei Mate 20 Pro.

إذا قمت بقلب الهاتفين الذكيين ، يمكنك أن ترى بسرعة أن الشركتين المصنّعتين ظلتا مخلصين لبعضهما البعض. في جوجل ، يوجد الحد الكلاسيكي في الأعلى. تواصل أبل الإعتماد على النتوء أعلى الشاشة. إذا قارنت ذلك مع الشاشات بلا حدود التي يستخدمها المصنّعون الآخرون حاليا ، فإن التصميمين يبدوان قديما بعض الشيء.

يترك جهاز أيفون إنطباعا جيدا ، حيث تتميز واجهته الخلفية بملمسها وبريقها الزجاجي ، بينما يعد بكسل 4 بلونه "البرتقالي" أكثر عصرية. بالطبع ، بكسل متاح دائما باللونين الأبيض والأسود.

الشاشة : شاشة 90 ضد 60 هرتز

بفضل شاشة 5.7 إنش ، تعد شاشة Pixel 4 أصغر قليلا من شاشة 5.8 بوصة لهاتف iPhone 11 Pro. في كلتا الحالتين ، هذه شاشات مننوعOLED ، بدقة وضوح 2280 × 1080 بكسل لـجوجل و 2436 × 1125 بكسل لأبل. نسبة التباين  1: 2،000،000 للأيفون أعلى أيضا من 1: 100،000 للبكسل.

تتحصل أبل عموما على الكثير من الثناء على شاشاتها. ولكن في نقطة واحدة على الأقل ، توفر المنافسة جوجل ميزةأفضل. في الواقع ، توفر شاشة بكسل الجديد معدل تحديث قدره 90 هرتز ، وهذا يضمن عرضا أكثر مرونة ، خاصة عند التمرير عدد كبير من الصور. في حين شاشة هاتف أيفون11 برو تكتفي بتردد تحديث قدره 60 هرتز.

المواصفات التقنية

سواء أكان بكسل أو أيفون ، فلكلاهما معالجات حديثة وقوية. جهز هاتف Pixel 4 ، بمعالج سنابدراجون 855 بينما يحتوي أيفون على الرقاقة A13 Bionic منأبل. يشمل هاتف جوجل الذكي على 6 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي بينما أيفون على 4 جيجابايت.

هناك شيء واحد مشترك بين الجهازين. توفر إصدار لكلتا العلامتين ذاكرة تخزين داخلية بسعة 64 جيجابايت . بالإضافة إلى ذلك جوجل تقدم  نسخة ب128 جيجابايت ، عكس أبل التي تخلت عن سعة الذاكرة هذا ، وبدلا من ذلك تقدم نسخة بسعة 256 جيجابايت و أخرى ب512 جيجابايت.

ورقة المواصفات 

المواصفات هاتف Google Pixel 4 هاتف iPhone 11 Pro
الأبعاد 147،1x68،8x8،2 ملم 144x71،4x8،1 ملم
الوزن 162 غرام 188 غرام
الشاشة من نوع OLED قياس5.7 إنش  بتردد 90 Hz من نوع OLED قياس5.8 إنش بتردد 60 Hz
الكاميرا الخلفية  ـ مزدوجة
- 12 ميجابكسل، فتحة عدسة 2.4/f.بعد بؤري 28 ملم
- Telephoto بدقة 16 ميجابكسل، فتحة عدسة 1.7/f
ـ ثلاثية: 12 ميجابكسل، فتحة عدسة 2.4/f.بعد بؤري 13 ملم
- 12 ميجابكسل، فتحة عدسة 1.8/f.بعد بؤري 26 ملم
- 12 ميجابكسل، فتحة عدسة 2.0/f .بعد بؤري 52 ملم
الكاميرا الأمامية 8 ميجابكسل، فتحة عدسة 2.0/f.بعد بؤري 19 ملم 12 ميجابكسل، فتحة عدسة 2.2/f.بعد بؤري 23 ملم
نظام التشغيل Android 10 IOS 13
سعة التخزين  128/64 جيجابايت 512/256/64 جيجابايت
المعالج سنابدراجون 855  A13 Bionic
الرامات 6 جيجابايت 4 جيجابايت
البطارية 2800 مللي أمبير / الساعة 3079 مللي أمبير / الساعة
ميزات خاصة 3D Face Unlock
Motion Sense
Face ID
مقاوم للماء يدعم ،IP68 يدعم ،IP68
السعر 769 / 869 يورو 1559/ 1329 / 1159 يورو

الكاميرا: الفرق الحقيقي؟

يحتوي أيفون على كاميرا زيادة ، وعدسة واسعة الزاوية. بالإضافة إلى ذلك ، تعتمد أبل على ثلاثة أجهزة إستشعار والتي تتمتع جميعها بنفس الدقة. كاميرا أيفون جيدة حقًا .

هناك كاميرتان في بكسل ولم نتمكن من معرفة قوتها. إذا كانت كاميرا Pixel 3 لا تزال تُعتبر واحدة من أفضل الكاميرات ، فهي في الغالب بفضل خورزميات جوجل. يجب أن نتوقع أن تتبع جوجل نفس الوصفة مع Pixel 4. يجب أن تكون المقارنة المباشرة بين الكاميرتين مثيرة!

السعر : هاتف جوجل بكسل4 أقل سعرا من أيفون11 برو

 يبدأ سعرPixel 4 من 769 يورو. الهاتف الذكي أغلى من Pixel 3 ، لكن أيفون يبدأ من 1159 يورو وهو أغلى قليلا. إذا كنت مهتمًا بـتقنية Motion Sense من جوجل أو إذا كنت بحاجة إلى كاميرات أيفون الثلاث ، فإن الخيار بسيط.

خلاف ذلك ، قد يكون الخيار أكثر صعوبة. يعد Pixel أرخص على أي حال ، لكن iPhone يوفر للوهلة الأولى إستقلالية وتحديثات أفضل على مدار عدة سنوات. من حيث الأداء ، يجب أن يكون كل من الهواتف الذكية قادرا على المنافسة وتشغيل أحدث التطبيقات دون قلق.

وأنت ، ما هو الهاتف الذكي الذي تفضله؟ ما هو المعيار الأكثر أهمية عند شراء هاتفك الذكي؟ شاركنا رأيك أسفل في صندوق التعليقات.

جديد قسم : هواتف ذكية

إرسال تعليق